لماذا يجب ان تبدأ في قراءة قصص قبل النوم لصغيرك مع كيدستوريز

لماذا يجب أن تبدأ في قراءة قصص قبل النوم لصغيرك مع كيدستوريز

 

كلنا نحب القصص والروايات بأنواعها أما أطفالنا فيحبون قصص قبل النوم أكثر من أي شيء لأن هذه القصص تخلق رباطاً أقوى بين الصغار والوالدين وتساعد في إعداد الأطفال لنوم هانئ. هناك فوائد عديدة لقراءة قصص قبل النوم لأطفالك تعرف عليها مع كيدستوريز.

 

  • قصص قبل النوم تقلل من التوتر والقلق

 

من البديهي أن يشعر الطفل بالقلق والتوتر والرغبة في الحركة وعدم الرغبة في الجلوس ساكناَ لفترة طويلة مما يجعل الاستعداد للنوم أمراَ في غاية الصعوبة للأب والأم. قصص قبل النوم هي أفضل طريقة لدعم الطفل نفسيا وإعداده لنوم هانئ دون معاناة.

 

  • قصص قبل النوم تحسن قدرات الأطفال على التفكير المنطقي

 

حينما تروى قصة قبل النوم لطفل فوق سن الثانية سيكون الطفل ساكنا منتبها لكنه سيتفاعل مع القصة وسيوجه أسئلة للراوي بشأن تفاصيل القصة مثل “لا اأصدق…يا ترى ماذا سيفعل القرد الشقي؟”. هذا يعني أن طفلك بدأ في التفكير المنطقي للتنبؤ بما سيحدث في القصة. تطوير قدرات التفكير المنطقي من أهم الأمور التي يجب البدء في تنميتها منذ الصغر لتطوير شخصيتهم وقدراتهم الإدراكية في مرحلة لاحقة.

 

  • تساعد الصغار على تقوية القدرات اللغوية بصورة أسرع

 

لتقوية قدرات الصغار اللغوية بصورة أفضل يمكن للآباء استخدام قصص ما قبل النوم كوسيلة للتحدث. حيث يمكن للأم أن توجه أسئلة للطفل وقت قراءة القصة “هل تعتقد ان الدب سيساعد السلحفاة صديقته؟”. في هذه الحالة توفر الأم فرصة للطفل للتمرن على اللغة بصورة صحيحة. لكننا نؤكد على أهمية عدم ضغط الوالدين فيما يتعلق بتصحيح اللغة أو النطق إذا أخطأ الطفل، عوضاَ عن ذلك يمكن للأم تكرار نفس الكلمة أو الجملة التي يقولها الطفل لكن بصورة صحيحة دون الحاجة إلى الإشارة الواضحة إلى أخطاء الطفل.

 

ملحوظة: قراءة قصص قبل النوم مع الطفل تحسن وتنمي حفظه للكلمات حتى وإن لم يكن متمرساَ في النطق بعد. لتشجيع النطق لدى طفلك يمكن اختيار كتب قصص قبل النوم تحوي صوراَ ملونة والكثير من الاشكال والاشارة لكل شكل وصورة، من المرجح أن يتذكر الطفل اسم كل صورة أو شكل حتى لو لم يكن قادراَ على النطق بعد وسيستخدم هذه الكلمات فيما بعد اذا داوم الوالدان على قراءة هذه القصص.

–  يمكنك قراءة دليل الإباء والامهات لصحة الطفل النفسية والسلوكية حتي تستطيعي مراقبة صحة طفلك العقلية والسلوكية بحرص باستخدام مؤشرات ظاهرة مثل مستويات التعلق التي يبديها.

  •  تقوي أهمية التواصل الأسري

 

مع نمو طفلك من المهم ان تقرأ له أو لها قصص قبل النوم لأنها تشكل قدراته الإدراكية من سن صغير، ولهذا عوضاَ عن الصمت بعد نهاية القصة وجه أسئلة لطيفة للطفل مثل “هل استمتعت بالقصة؟”، “هل تعتقد أنه كان لابد للقرد أن يترك الغابة المظلمة؟”. الأسئلة المشابهة تطرح الفرصة أمام الطفل ليسأل الأب أو الأم عن أمور أخرى مثل الأخلاق والمعتقدات وما إلى ذلك، وتخلق جواَ من الحوار الأسرى المفتوح بين الوالدين والطفل. من المهم أن تنشئ طفلك على مبدأ السؤال والتحاور بحرية دون خوف.

 

  • تربط ما بين القراءة والمطالعة وبين المتعة والدفء

 

حينما يستعد الطفل لدخول المدرسة، تتحول القراءة والمطالعة الى واجب مدرسي سخيف ثقيل على قلبه. لكن حينما يرسى الأب والأم مبدأ القراءة منذ الصغر تتحول القراءة في عقله الباطن إلى شيء مرتبط بالمتعة والدفء الأسري مما يشجع الطفل مستقبلاَ على تقبل الواجب المدرسي والعمل بجد على الدرس.

 

كل ما سبق يؤكد على أهمية الاستثمار في وقت الدراسة في المستقبل عن طريق الاستثمار في قراءة قصص قبل النوم. تنصحك كيدستوريز بالاسترخاء واحتضان طفلك والاستمتاع بوقت قراءة هذه القصص المسلية وستشعران سوياَ بالكثير من السعادة. كل ما تحتاجه هو قصص قبل النوم من كيدستوريز كل ليلة.

للعودة للصفحة الرئيسية من هنا  للمزيد من المقالات من هنا لتحميل تطبيق كيدستوريز لقصص و ألعاب الأطفال من هنا

×